ساحه ختو
مرحبا بكم في موقع ساحه ختو ترحب بكم ادا لم تكت عضو فايورجا انت تسجل لترى مواضيع التي تتعلق بي موقعنا وشكر على حسن زيارة

ساحه ختو

الحسكة ناصرة ساحه ختو
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رمضان كريم 2012
الإثنين يوليو 16, 2012 8:28 am من طرف عادل هدي

» حبيبتي أميرة في النساء
الثلاثاء مايو 29, 2012 1:02 pm من طرف عادل هدي

» اعذريني حبيبتي أميرة الحب
الثلاثاء مايو 29, 2012 1:00 pm من طرف عادل هدي

» حبيبتي أميرة بين النساء ...
الثلاثاء مايو 29, 2012 12:58 pm من طرف عادل هدي

» خواطر رومانسية 2012
السبت مايو 05, 2012 10:43 am من طرف êgîd çolî

» نكت عالماشي"طااااازج"
السبت مايو 05, 2012 10:27 am من طرف êgîd çolî

» قصة النبي سليمان عليه السلام
الأربعاء مايو 02, 2012 2:33 pm من طرف êgîd çolî

» مفردات اللغة النكليزية2012 هاااام(التحيات)
الإثنين أبريل 30, 2012 3:51 pm من طرف êgîd çolî

» إحصاء طبي:20الف رجل حامل في بريطانيا
الإثنين أبريل 30, 2012 3:08 pm من طرف êgîd çolî

سحابة الكلمات الدلالية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 اهم مواقع في الحسكة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ارام احمد
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 114898
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 28
الموقع : com.الحب.www

مُساهمةموضوع: اهم مواقع في الحسكة   الخميس أبريل 05, 2012 4:12 pm




تقع محافظة الحسكة في أقصى الشمال الشرقي من سوريا وتتميز بخصب أراضيها ووفرة مياهها وجمال طبيعتها وكثرة مواقعها الأثرية أضف إلى ذلك نهضتها العمرانية الحديثة ومشاريعها الزراعية والصناعية العديدة والمفيدة.

ومن أهم مواقعها الأثرية

تل حلف (غوزانا): في جنوبي مدينة رأس العين، وأظهر التنقيب في هذا التل طبقات حضارية متعاقبة ومنحوتات بازلتية جميلة كانت تزين جدران مباني المعبد والقصر. واشتهر فخاره باسم فخار تل حلف.

تل براك (ناجار): بين مدينتي الحسكة والقامشلي، بدأ التنقيب الأثري فيه عام 1937- 1939 واستؤنف بعد الحرب العالمية الثانية فأظهر ست طبقات حضارية متعاقبة ومن أهم المباني المكتشفة معبد العيون وقصر الملك نارام سين، وهناك مكتشفات فخارية وتماثيل وأختام أسطوانية غنية بمواضيعها الميثولوجية.

تل عجاجة (عرابان): في جنوبي الحسكة، كان مركزا هاما في منطقة الحدود الفاصلة بين إمبراطوريتي الرومان والفرس، وكانت المدينة القديمة التي يضم هذا التل آثارها من أهم مدن حوض الخابور في العصر العباسي.

حطين (تل شاغر بازار): في شمال الحسكة بدأ التنقيب الأثري فيه عام 1934 ومازال مستمرا فأظهر 15 طبقة حضارية متعاقبة، ومن مكتشفاتها رقم طينية زودتنا بمعلومات مفيدة في دراسة تاريخ الشرق القديم وحضاراته.

تل ليلان ( شبات انليل): يقع في جنوب القامشلي التي يبعد عنها مسافة 25 كم في منطقة مثلث الخابور، تحدث عنه الرحالة مثل هرمز رسام 1878، وبدأ التنقيب فيه عام 1978 فأظهر طبقات يعود أقدمها إلى الألف السادس ق.م وسور المدينة ومنشآت معمارية كالمعبد والقصر ورقما طينية وأختاما أسطوانية وآثارا فخارية مختلفة كل ذلك جعل تل ليلان من أشهر التلال الأثرية.

تل بري (كحت): على ضفة نهر جغجغ الشرقية يبعد 8 كم عن تل براك شمالا، عثر فيه على نقشين حجريين أفادا في التعرف على اسم هذا الموقع (كحت) الذي كان محطة أخيرة في زحف الملك الآشوري (توكولتي نينو رتا) عبر أراضي الجزيرة عام 885 ق.م ودلت آثارها على أهميتها.

تل موزان (أوركيش): بين مدينتي عاموده والقامشلي يضم مدينة أثرية كانت من أهم مدن شمالي حوض الخابور في بداية الألف الثاني ق.م أظهر التنقيب سور المدينة وأطلال مبنى حجري وطبعات أختام وآثارا مختلفة هامة.

تل الخوير الأثري: بين مدينتي رأس العين وتل أبيض أظهر التنقيب مبنى معبد حجري هام ومنشآت معمارية ومكتشفات أثرية فخارية وعظمية ومعدنية. وتعتبر الفأس الأكدية من أهم المكتشفات.

وهناك أماكن أثرية هامة عديدة مثل تل العمارة، تل بيدر وقلعة سكرة الأيوبية التي تبعد مسافة35 كم عن الحسكة وتقع على سفح جبل عبد العزيز الشمالي.

أشهر مدن محافظة الحسكة

الحسكة: على ضفتي نهر الخابور وجغجغ، تتميز بجمال موقعها ونهضتها المعمارية الحديثة وفعالياتها المختلفة، فيها المعامل والمصانع والمشاريع الاقتصادية والمنشآت السياحية وفيها نشاطات ثقافية وتعليمية ورياضية.

القامشلي: تتميز بشوارعها المستقيمة وفعالياتها المختلفة ومنشآتها السياحية ومطارها المدني.

المالكية: تتميز بجمال طبيعتها وكثرة ينابيعها، فيها الجسر الأثري من القرن الثالث الميلادي وهناك آبار نفط هامة.

رأس العين: تبدو كمدينة عائمة على بحيرة من الينابيع الجوفية وهناك ينابيع معدنية، أنجبت عددا من كبار الأعلام المشهورين في تاريخ الحضارة.

عين ديوار: تطل على نهر دجلة فيها الآثار الباقية من الجسر الأثري، إن جمال الطبيعة في محافظة الحسكة جعل الشعراء يتغنون بهذا الجمال الطبيعي المتميز فهناك الأنهار والينابيع والحقول.

نهر الخابور: ينبع من منطقة رأس العين ويتجه شرقا إلى الحسكة ثم يجري جنوبا ليصب في نهر الفرات عند البصيرة/ قرقيسيا في محافظة دير الزور بعد ما اجتاز محافظة الحسكة مسافة 440 كم ويشكل ضمن مجراه جزرا نهرية (الحوائج) تستثمر كمتنزهات.

نهر جغجغ: ينبع من جبال طوروس ويخترق القامشلي متجها إلى الحسكة ليلتقي مع الخابور في شرقي الحسكة.

بحيرة الهول: طبيعية تبلغ مساحتها 3 كم2 تبعد عن الحسكة 45 كم.



تاريخ الحسكة
مدينة الحسكة تقع في منطقة غنية جدا بالمواقع والتلال الاثرية قامت بها اعرق واقدم الحضارات في منطقة الجزيرة السورية وتحديدا موقع مدينة الحسكة الحديثة هو موقع المدينة الاثارية نهارين او نهرين وعلى امتداد الاراضي في الحسكة يوجد ما يزيد على 800 موقع اثري يعود اقدمها إلى حوالى ثمانية الاف عام قبل الميلاد وبذلك تعد هذه المنطقة من سوريا من اقدم مناطق الحضارات .

ام تاريخ المدينة المعاصر فقد بدء في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وكانت عبارة عن موقع و ثكنة عثمانية اقيمت في تلك المنطقة لاهميتها الاستراتيجية وتمَّ بناء مركز لفرقة عسكرية وذلك عام 1907م في عهد السلطان عبد الحميد الثاني،وبعد عام يأتي مجموعة من القلعة مراوية وهم قوم من السريان الأرثوذكس يتكلمون العربية وينتمون إلى قرية (قلعة مرا) التي تقع إلى الشمال الشرقي من ماردين.وكانوا حوالي سبعة بيوت في الجانب الغربي من مركز الجيش التركي(البغالة) .كما كانوا يأخذون بضائعهم إلى القبائل العربية المنتشرة في محيطهم وكانت تلك القبائل تعيش بالقرب من موقع المدينة وكبرت مدينة الحسكة بتزايد القادمين اليها ايام سفر برلك استولى عليها لاحقا قوات الاحتلال الفرنسي اثناء فترة الانتداب على سوريا في بداية العشرينيات من القرن الماضي ثم ازدادت المباني والبيوت من حولها وكان معظم سكانها الاوائل من المسيحيين النازحين من الاراضي السورية المحتلة في الشمال والتي ضمت إلى تركيا كولاية ماردين و ديار بكر وغيرها ، ثم وفي وقت لاحق استوطن العرب البدو في اطراف المدينة ، وكذلك الاكراد الذين قدموا من جنوب تركيا ومن العراق ، كما وفد إليها مواطنون سوريون من مختلف المحافظات السورية الاخرى خاصة من محافظة دير الزور والمدينة في ازدهار مستمر

اماكن مهمة بالحسكة

من أشهر معالم المدينة كاتدرائية القديس مار جرجس التابعة لطائفة السريان الأرثوذكس والتي تنتصب في قلب المدينة وهي ذات بناء جميل وفخم شيدت في عام 1956 وتعرف بين أبناء المدينة بالكنيسة الكبيرة ( الكاتدرائية )، كذلك المسجد الكبير مسجد الصحابي معاذ بن جبل هو من معالم المدينة الرئيسية الذي يعرف بماذنته العالية التي ترتفع 36 مترا بالإضافة إلى دار الحكومة (السراي) ، وتكنة ( عقبة بن نافع ) و بناء كنيسة الكلدان الكاثوليك بتصميمها وبنائها من أجمل الكنائس في المدينة



اسواق الحسكة تنقسم إلى اسواق قديمة ابرزها سوق المأمون القديم الذي يعد أول سوق تجاري في المدينة و يسبفه خان بهنو و الذي يعتبر به مقهى البلور الذي يستثمر منذ عام 1875 لدى عائلة مراد التي اتت من ماردين و للوقت الحالية يستثمره مراد مراد و اخوته أميل و جرير بجميع ما يتعلق بامور التجارة وقد تأسس السوق في الاربعينات وسوق الصاغة وسوق الهال والاسواق الحديثة الممتده في الشوارع الرئيسية مثل شارع فلسطين في وسط المدينة حيث المحلات التجارية يعد عصب السير فيها حيث يربط بين شرق المدينة ومغربها وهنال تفرعات للاسواق الحديثة .

وأهم أحياء الحسكة السكنية هو الحي القديم ( المحدث ) والمبني باحدث الأبنية المكسية بالحجر الحلبي الجميل . وتتوزع حول مركز المدينة الضواحي التالية: المطار و الناصرة وتل حجر و غويران والنشوة و الكلاسة و الصالحية و الحي العسكري والعزيزية.ولا ننسى بناء العرسة(السوق) القديم الذي بُنيَّ في العهد الفرنسي تمَّ هدمه وبُنيَّ مصرف التسليف الشعبي مكانه وفي محيطه المحلات التجارية . وعند المدخل الجنوبي للمدينة تنتصب المدينة الرياضة الجديدة اللتي تتميز بملعب كرة القدم الذي يتسع لأكثر من 20000 متفرج وهو بذلك أكبر ملعب في المحافظة



سكان الحسكة
يبلغ عدد سكان مدينة الحسكة حسب اخر احصاء 153705 الف نسمة ويعيش فيها خليط من العرب والسريان والاشورين والاكراد


اقتصاد الحسكة
تعتبر مدينة الحسكة وهي مركز محافظة الحسكة بموقعها في منطقة خصبة من المناطق السورية الاكثر عطاءً في الزراعة حيث تنتشر زراعة القطن والقمح والشعير والسمسم والذرة الصفراء والبطاطا وفول الصويا والخضروات بأنواعها ويوجد في الحسكة عدد من المعامل للصناعات الزراعية والغذائية ، وكذلك تشتهر منطقة الحسكة بالثروة الحيوانية .وكذلك الثروة النفطية - والمنشأت البترولية ، اضافة إلى عدد من الصناعات التقليدية وعدد من المشاريع الصناعية الحديثة التي اطلقتها الدولة في مدينة الحسكة ومناطقها ومنها مشاريع زراعية وصناعية هامة جدا .


معلومات عن مجلس المدينة يعتبر تطبيق المخطط التنظيمي الأساس في عمل مجلس المدينة بعد أن صدر المخطط التنظيمي الجديد / 1992 / والذي شمل مساحة / 3000 / هكتار بينما كانت مساحة المخطط التنظيمي القديم الذي يعود تاريخه إلى عام / 1963 / مساحة / 925 / هكتار ومن خلال دراسة شاملة لواقع الخدمات في مدينة الحسكة لوحظ أن هناك جوانب عديدة في هذا الواقع يعاني من صعوبة التخديم نتيجة زيادة عدد السكان والتوسع العمراني في مختلف الأحياء ولهذا وضع مجلس المدينة خطة عمل وبمتابعة من السيد المحافظ شخصيا - واليكم بعض الأرقام . - مساحة المخطط التنظيمي / 3000 / هكتار - عدد الحدائق / 173 / حديقة ضمن التنظيم - طول الجزر والمنصفات / 60 / كم عدد الدوارات والبحرات / 20 / دوار بما فيها الساحات و طول شبكة الطرق الإجمالية وفق التنظيم تقريبا بحدود
/ 600 / كم منفذ منها / 225 / كم و طول شبكة الصرف الصحي / 600 / كم المنفذة منها / 350 / كم .



- مساحة المناطق المشمولة بالقانون / 26 / لعام 2000 هي /1100/ هكتار تم تطبيق القانون كمرحلة أولى / 200 / هكتار لعده مناطق تنظيمية (منطقة العزيزية - الصالحية - منطقة الناصرة - حي الكلاسة - منطقة النشوة - حي الرصافة) والان الأضابير الفنية قيد التدقيق نتيجة لصدور المخطط التنظيمي لأول مره عام / 1963 / ونتيجة للتزايد السكاني والنهضة العمرانية لمدينة الحسكة بعد الحركة التصحيحية المجيدة وعدم استيعاب الشوارع التنظيمية لعدد الآليات وخصوصا أننا محافظة زراعية اصبح من الواجب تطبيق التنظيم وفتح الشوارع وبالتالي مجلس المدينة يحتاج إلى اعتمادات مالية لتسديد بدلات استملاك للشوارع التالية: 1 – شارع الخابور مركز المدينة جانب مصرف التسليف 2 – شارع صلاح الدين مقابل مديرية التجنيد 3 – شارع جول جمال من جسر العزيزية حتى شارع فردوسة والمستملك جزء منه ولكي نتمكن من تنفيذ هذا المخطط مجلس المدينة بحاجة إلى / 20 / مليون قيم استملاك . - ونظرا لتطبيق المخطط التنظيمي وفتح الشوارع الرئيسية في داخل المدينة ولاسيما المدخل الجنوبي ( بجانب الصف الخاص ) ونتيجة لازدحام المنطقة المذكورة وكثرة عدد المدارس وضرورة الحفاظ على سلامة التلاميذ والطلبة اصبح من الواجب تنفيذ جسور مشاة في حي النشوة الشرقية والليلية وكذلك الحال بالمدخل الشمالي حيث يوجد وفق المخطط التنظيمي أحياء سكنية متناظرة بعضها عن بعض طريق رئيسي بعرض / 60 / م الشمالي عند العبارة الصندوقية في حي تل حجر وحي العزيزية وبالتالي اصبح ضرورة ملحة تنفيذ جسر مشاة للحفاظ على سلامة المواطن ونتيجة للمطالبات الملحة للاخوة المواطنين لتنفيذ مثل هذه الجسور يحتاج مجلس المدينة إلى إعانة مالية مقدرة ب/ 8 / مليون ليرة وفق الكشوف المحفوظة لدينا . - ونتيجة لتطبيق المخطط التنظيمي في أحياء المدينة وفتح الشوارع فيها اصبح من الضرورة الملحة تخديم هذه الأحياء بصرف صحي وتعبيد وتزفيت وبالرغم من الدعم الذي تلقاه مجلس مدينة الحسكة من السيد المحافظ هذا العام لازال الكثير من هذه الأحياء بحاجة إلى المزيد من الخدمات ونتيجة لضعف موازنات مجلس المدينة الاستثمارية فان مجلس المدينة يحتاج إلى إعانة مالية تقدر بحدود / 15 / مليون ليرة سورية بغرض تنفيذ خطوط صرف صحي و / 35 / مليون ليرة سورية تعبيد وتزفيت لهذه الإحياء وهذا الرقم محفوظ لدينا وفق كشوف فنية معدة من قبل الدائرة الفنية في مجلس المدينة . - ونتيجة لاستبدال شبكة المياه الجديدة داخل مركز المدينة وتوسيع شبكة الهاتف للمدينة تم نزع وتخريب اغلب الأرصفة وخصوصا في مركز المدينة رغم إعادة تركيب الجزء المحفور ألانه اصبح غير لائق لمظهر مركز المدينة و بالتالي نحتاج إلى تنفيذ الأرصفة و الآردفة للمدينة والاعتماد المطلوب بحدود / 15 / مليون ليرة سورية .
نتيجة لأتساع رقعة المساحة الخضراء وفق التنظيم و البالغ مساحته / 400 / هكتار وأغلبها مشجرة وللمحافظة عليها من الحرائق و العبث بها من قبل المواطنين فهي بحاجة إلى تصاوين ونحتاج إلى إعانة مالية بقيمة / 15 / مليون ليرة سورية .


نتيجة لعدم استيعاب سوق الهال الحالي و الواقع في مركز المدينة وللحفاظ على نظافة مركز المدينة والتخفيف من ضغط الآليات نم البدء سوق هال جديد في مدخل المدينة الغربي وبمساحة / 20 / هكتار في حي المشتل يتضمن جميع المهن مكاتب سيارات – محلات بيع جملة – محلات بيع فروج – مكاتب شحن . ومغاسل سيارات وكلفة المشروع الإجمالية بحدود / 200 / مليون ليرة سورية ونتيجة لتنفيذ بعض الأعمال أثناء البدء في المشروع عام 1998 وللعجز المالي الحاصل بتاريخه لدى مجلس المدينة مما رتب ديون على المجلس لقاء أعمال تم تنفيذها من قبل الشركة المنفذة والبالغة بحدود / 25 / مليون ليرة سورية ونظراً لعدم لحظ هذه الديون في الموازنات الإستثمارية لدى مجلس المدينة نتيجة لضعف الإيرادات يرجى منحنا مبلغ / 25/ مليون ليرة سورية كا إعانة مالية لإستمرار تنفيذ هذا المشروع وإنهاءه ضمن الفترة الزمنية المقررة . وبمناسبة دورة الوفاء للشهيد الباسل الكروية السادسة عام 1999 تم تنفيذ أرصفة وأردفة في مداخل المدينة من قبل مؤسسة الإسكان العسكري بقيمة مالية / 6.700/الف ولتاريخه لم يتم تسديد قيمها للمؤسسة وذلك لعدم توفر الإعتماد المالي لها . نتيجة لتوسع المخطط التنظيمي للمدينة وضم عدد من القرى المجاورة للمدينة وللزيادة السكانية الحاصلة . أصبح من الضروري توفير الأليات الهندسية واليات جمع القمامة والخدمية الأخرى ضرورة ملحة لمجلس المدينة ومجلس المدينة عاجز عن تقديم الخدمات التي تليق بالمواطنين وكي يتواكب التطور الحضاري الحاصل حيث ان كل اليات المجلس قديمة ولا تفي بالغرض حيث قيمة الإصلاحات التي تصرف على هذه الآليات سنوياً بحدود / 15 / مليون ليرة سورية
منقول
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saha-kto.lolbb.com
 
اهم مواقع في الحسكة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحه ختو :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: